التخدير

يتم تقديم الخدمات على مدى 24 ساعة في وحدة التخدير والإنعاش في مستشفى تركيا وفقا لاحتياجات ومطالب الوحدات الأخرى.

 

يمكنكم الحصول على المعلومات عبر الهاتف:

 14 14 314 0212

 

إن مجال التخدير له مكان خاص في الطب التقليدي والطب الحديث أيضا. يتم استخدام التخدير في معالجة كثير من الأمراض وفي جميع أنواع الجراحة.

 

إن معنى التخدير بالمعنى اللغوي هو عدم وجود الشعور، أي عدم الشعور بالأعضاء.

 

إن التخدير لا يجري التغييرات في الوظائف الحياتية، إلا أنه يؤدي إلى اختفاء الحواس وبعض ردود الفعل مع اختفاء الوعي.

 

تاريخ التخدير
إن التخدير الذي له مكان هام جدا في الطب، له ماضي لـ 5500 عام. إن المعطيات التي بأيدينا تثبت أن التخدير كان يستعمل في تاريخ 3500 تقريبا قبل الميلاد.

 

إلا أن تاريخ التخدير الحديث يبدأ من عام 1846 مع (توماس جرين مورتان) الذي يشرح خصوصيات التخدير الأثير.

 

ويتبع ذلك استعمال عوامل التخديرات الأخرى، مثل المورفين. وهكذا يتطور التخدير بشكل سريع. 

 

وأما الشخص الأول الذي قام باستعمال التخدير في تركيا فهو سعدي سون.

أنواع التخدير
يتم تطبيق ثلاث أنواع من التخدير غالبا.

 

1- التخدير العام: يشعر المريض بحالة النعاس الكامل وفقدان الوعي واسترخاء العضلات غالبا عبر المواد التخديرية التي تُعطى عبر المسالك الهوائية أو الأوعية الدموية.

2- التخدير الجزئي: يتم حقن المواد التخديرية الجزئية في مواضع محددة في الجسم بمساعدة الإبرة والمعدات الخاصة لإيقاف التوصيل العصبي، وبالتالي إيقاف الشعور بالألم بشكل مؤقت. يبقى وعي المريض مفتوحا في هذا التطبيق ولا يفقد الشعور إلا في الموضع الذي يتم تخديره.

 

وخلافا للتخدير الموضعي، يتم تخدير مواضع أوسع في التخدير الجزئي. مثلا التخدير الشوكي، والتخدير فوق الجافية، والتخدير الإقليمي وما شابه.

 

والولادة دون الشعور بالألم تشكل مجال تطبيق التخدير الجزئي بشكل واسع.

 

عندما تصل آلام الولادة إلى درجة من الصعب الاحتمال لها، يتم حقن المواد التخديرية المناسبة عبر الإبرة الدقيقة في منطقة الظهر. ويتم إدخال قسطرات دقيقة لإرسال الدواء الإضافي عند الضرورة لمنع الشعور بالألم أثناء الولادة. تظهر الآلام في ما بعد على شكل تصلب وضغط في البطن. وهكذا تكون الأم قد ولدت دون الشعور بالألم والإرهاق وتشهد لحظات الولادة.

 

3- التخدير الموضعي: يتم من خلال إرسال المواد التخديرية إلى المناطق التي سوف يُجرى عليها العمليات الجراحية فقط. ويمكن تطبيق التخدير الموضعي عبر القطرات والبخاخ والكريم أيضا.

 

مجالات التطبيق
إن وحدة التخدير والإنعاش في مستشفى تركيا تقدم خدماتها مع غرف العمليات المجهزة بالتقنيات المتقدمة لأمن وسلامة المريض خلال التخديروالأدوات الفنية المطابقة للمعاييرفي مستشفتنا التي يمكن إجراء جميع العمليات فيها.

 

يتم إجراء جميع طرق التخدير الحديثة في مستشفى تركيا، بما فيها التخدير المسكن، والتخدير العام، والتخدير الموضعي، والعناية بالتخدير عبر الشاشة.

 

إن خبراء التخدير يلعبون دورا هاما بتقييمهم الذي يسبق العملية، وفي تحديد العلاج الدوائي للمريض قبل العملية، وتطبيقات التخدير خلال إجراء العملية ومعالجات الآلام بعد إجراءها.

 

يمكن لبعض المرضى مغادرة المستشفى في اليوم الذي تم إجراء العملية فيه، بل بعد ساعة أو ساعتين من إجراء العملية في تطبيقات التخدير العام من خلال الأدوية التي يتم استعمالها في التخدير الحديث.

 

يمكن إجراء جميع أنواع التخدير في مستشفى تركيا، مثل التخدير الشوكي والتخدير فوق الجافية معا، وطرق التخدير الموضعي مثل تخدير الأكسيل والبلوك.

 

ويمكن إجراء العملية بشكل مريح للمريض ويمكن السيطرة على الألم بعد العملية بشكل أكثر فعالية باستعمال طريقة التخدير الموضعي المناسب وخصوصا في جراحة البطن السفلي والطرف السفلي. ويتم استعمال التخدير الشوكي المتواصل وفوق الجافية بكثرة الذي يُنصح باستعماله عند المرضى المسنين والمرضى ذوي الحالات الخطرة في حال كان الاستعمال مناسبا للمرضى.ويتم تخطيط كيفية إزالة الألم بعد العملية من قبل أخصائي التخدير خلال العملية، ويتم إجراء معالجة الألم الفعال بعد العملية عبر أجهزة "التسكين بتحكم المريض" بطريقة فوق الجافية أو الطريقة الوريدية عند الضرورة.

 

تجهيز المرضى للعمليات ومرحلة ما بعد العمليات
يجب رؤية وفحص المريض الذي يحتاج إلى إجراء العملية من قبل أخصائي التخدير في جميع الحالات.

 

يقوم أخصائي التخدير بزيارة المريض قبل العملية ليعلم منه ما إذا كان قد قام بإجراء عملية قبل ذلك أم لا، وما إذا كان قد عانى من أمراض جدية مثل اليرقان والسل، وهل لديه مرض جهازي، وهل يستعمل أدوية بشكل مستمر، ويستمع إلى ماضيه حول الأمراض والصحة بشكل مختصر.

وبعد الحصول على هذه المعلومات، يتم إجراء التحاليل والاختبارات مثل تعداد الدم، وتحاليل الدم، وأنزيمات الكبد، والسكري، واليوريا، واختبارات الكلى، وتخطيط القلب الكهربائي، وتخطيط الرئتين. ويتم استشارة الأطباء من الأقسام الأخرى عند الضرورة.

 

وأما في المرحلة الأخيرة يتم شرح طريقة التخدير الذي سيتم والمخاطر ومدة العملية، ويُجاب على أسئلة المريض كي يحصل على المعلومات. 

 

ويتم إعطاء المرضى مجموعة من الأدوية التي تشعرهم بالراحة وخفض الخوف التي تسمى بالأدوية ما قبل الإجراءات الطبية، وخصوصا المرضى الذين يخافون من التخدير.

ويتم تقديم الأدوية المريحة للأطفال داخل عصير الفواكه كي لا يقلقوا.

 

ويمكن مواجهة بعض مشاكل ما بعد العملية، مثل آلام العملية، وحكة الحلق، والغثيان، والصداع نتيجة التخدير أو نتيجة نوع العملية التي تم إجراؤها. إلا أنه يتم إزالة هذه المشاكل من خلال المداخلات المناسبة.

 

الأمور التي يجب الانتباه لها قبل العملية
يجب على المرضى الذين سوف يُجرى لهم التخدير أن يوفروا هذه الشروط:

 

  • أن يكون جائعا قبل العملية.
  • يجب عدم استعمال أدوية مميعات الدم منذ أسبوعين قبل العملية.
  • يجب الانقطاع عن التدخين حتى يوم العملية، ويجب ترك التدخين من أجل الصحة.
  • يجب إبلاغ الطبيب عن الأدوية التي يستعملها المريض والمشاكل الصحية التي كان يعاني منها سابقا.