امراض الاطفال

ان وحدة امراض الاطفال وصحة الطفل في المستشفى التركي تقدم خدماتها على مدار ال 24 ساعة بواسطة طاقمها وفريق الاطباء المختص المناوب.

خدمة العيادات الخارجية النهارية تقدم من قبل طبيبين مختصيين ايام الدوام من الساعة 08:30- 17:30 وايام السبت من الساعة 08:30- 12:30 .

يمكنكم اخذ موعد بالاتصال هاتفيا  :  0212 314 14 14

في وحدتنا بالاضافة للخدمات العيادية فيما يتعلق بشتى انواع المشاكل الصحية في مرحلة الطفولة، يتم وبنجاح علاج ومتابعة الحالات السريرية (الداخلية).

يتم في قسم امراض الاطفال معالجة الاطفال من سن 0-14 سنة. يتم اجراء تشخيص ومعالجة الامراض للاطفال ضمن هذه الفئة العمرية.

ومن ناحية صحة الطفل يتم ايلاء اهمية كبيرة لاعمال ’ الطب الوقائي’ ضمن الخدمات المقدمة. وبالارتباط بذلك ومن ناحية السيطرة على المشاكل الصحية المستقبلية للاطفال يتم وبدقة اجراء التطعيمات.

ولان امراض الاطفال والصحة العامة للاطفال مرتبط عن قرب بسلوك ومواقف الام، يتم ايلاء الدراسات المتعلقة بزيادة الوعي لدى الام اهمية كبيرة.

وتمشيا مع الاستراتيجية العامة لمشفانا الهادفة للمساهمة في توعية الناس فان تدريب الامومة يولى الاهمية الاكبر.

وضمن نطاق اعمال وحدتنا يتم توعية الامهات ومرشحات الامومة حول تغذيتهم الشخصية وتغذية اطفالهم. وفي اطار التدريبات اللتي يتم اعطاءها للامهات ومرشحات الامومة يتم وبالتفصيل شرح اهمية حليب الام، اهمية الرضاعة واثارها على صحة الطفل.

 

كيف نقدم الخدمات؟
ان الطفل لحظة ولادته يحمل الصفات اللتي اكتسبها من امه. وان قوة جهاز المناعة لدى الام ياثر في حمايته من العوامل الخارجية .ان صحة الانسان تبدا اثناء وجوده في بطن امه. وهذه الحقيقة تظهر اهمية صحة الام والطفل. ان المستشفى التركي يتعامل مع صحة الطفل بهذا النهج.

ويجب التسائل عن بنية هذا الجهاز في معظم الامراض اللتي ستظهر لدى الطفل. وهذا الامر يجعل النظر في خصائص الام امرا محتما من اجل تشخيص وعلاج امراض الطفل.

 

بمعنى اخر ان المستشفى التركي خدمات الطب والصحة، وفيما يتعلق بامراض الاطفال وصحة الطفل يؤمن باهمية العمل يدا بيد مع العائلات والتعاون مع الامهات.

ان الاعمال المبرمجة وفق هذا النهج تتم تحت مراقبة اطباء مختصيين.


امراض الاطفال
يتم في عياداتنا العاملة اجراء تشخيص وعلاج جميع امراض الاطفال بالدعم التكنولوجي لوحدات الاشعة في خدمة الطواريء في مشفانا.

ومن بين هذه الامراض ما يلي:

  • الامراض المعدية
  • التهاب الكبد الوبائي Hepatitis A
  • Hepatitis B
  • الحصبة
  • الحصبة الالمانية
  • النكاف
  • الخناق
  • السعال الديكي
  • الكزاز
  • شلل الأطفال
  • التهاب السحايا
  • امراض الرضع
  • امراض اخرى

الخدمات المقدمة في هذه المجموعات تشمل موضوعات التطعيمات الوقائية، التغذية والصحة العامة.

ان الخدمات المتعلقة بصحة الاطفال تقدم في مشفانا بشكل مرتبط بعيادة الاطفال في الوحدات التالية:

الطواريء:

تقدم خدمات الطواريء نهارا من قبل طاقم الاطباء المختصين وليلا من قبل الاطباء المختصين المناوبون. ويمكن اجراء تدخل لاي مشكلة صحية على مدار 24 ساعة.

خدمة حديثي الولادة:

يتم اجراء متابعة والعناية بالاطفال حديثي الولادة في خدمة حديثي الولادة. يتم اجراء التحاليل اللازمة لاختبار الذكاء للطفال حديثي الولادة.

العناية المكثفة لحديثي الولادة:

ان متابعة وعلاج الاطفال حديثي الولادة المولودون بمشاكل او بخطورة واطفال الخديج (الولادة المبكرة) يتم في هذه الوحدة. ويتم اجراء علاج اليرقان (الصفار) وتبديل الدم في الحالات اللتي تستوجب ذلك.

التطعيم:

للطعم مكان مفصل لصحة الطفل. يتم وبعناية اجراء ومتابعة الطعومات بهدف الوقاية من امراض مرحلة الطفولة.

عيادة الحساسية وتطعيمات الحساسية:

ان علاج الربو، مرض خلايا النحل، حساسية الانف وحساسية الاغذية في مرحلة الطفولة له اهمية من ناحية الوقاية من امراض محتملة في المستقبل. ومن اجل العلاج المبكر يجب تحديد اسباب الحساسية. في عيادة الحساسية يتم اجراء جميع الاختبارات لمعرفة اسباب الحساسية. ويتم اجراء العلاجات حسب نتائج الاختبارات.

 

الصحة العامة للطفل
ان هذه الامراض يمكن ان تتفشى في جو مدرسي. ولكي لا تتحول هذه الامراض الى امراض متفشية لا بد من تطبيق قواعد الحجر. ولا يمكن اجراء ذلك الا بسلوك  حذر من المريض ومن حوله.ان الامراض اللتي تصيب الاطفال في مرحلة الطفولة ابتداءا من مرحلة الحضانة وتشمل ايضا المرحلة الاساسية هي في معظمها امراض معدية. هذه الامراض يمكن الوقاية منها فقط بالتطعيم.وكما هو الحال في مرحلة الطفولة المبكرة من سن 0-4 سنوات فان التطعيمات الوقائية للطفل في مرحلة الطفولة من سن 4- 14 سنة لها اهمية بالغة.

في هذه المرحلة يجب خفض التماس مع المريض الى اقل ما يكون. وسواء كان الطفل قد اصيب بمرض من امراض مرحلة الطفولة او اصيب بمرض معد عام فيجب عدم ارساله الى المدرسة نهائيا.

من اجل الوقاية من امراض مرحلة الطفولة وبالاضافة الى عدم التماس مع المريض، من المهم ايضا التغذية الجيدة والوقاية من البرد.