الملابس واختيارها في الحمل

بدأت مبيعات الملابس الخاصة بالنساء الحوامل لأول مرة في أمريكا عام 1911.

صمم المستثمر الأمريكي لان بريانت ملابسا حديثة ومريحة للحوامل، وقام ببيعها. كانت النساء في تلك الفترة يعانين من معضلة "الملابس التي تظهر بشكل طبيعي". وبعد 50 عاما من ذلك أي في الستينيات، قامت إحدى المحلات بتصميم ملابس تشبه ملابس جاكلين كينيدي وبيعها على أنها "موضة الفيرست ليدي الحامل".

 

أصبحت الملابس التي كانت تشكل معضلة بالنسبة للنساء الحوامل في كل مرحلة سوقا جديدا يلاقي رواجا بشكل واسع. وهكذا وبالتدريج بدأت النساء بالانفتاح على محلات ملابس الحوامل، وأصبحت الماركات العالمية الشهيرة تصمم تشكيلات للحوامل بجانب التشكيلات العادي. تعتبر النساء الحوامل العاملات هن أكثر من يعاني من مشكلة الملابس وتواجدها، فيشعرن باحتياج كبير للجاكيت والتنورة والقميص والبنطلون المصنوعة من القماش المناسب لأجسامهن التي في حالة تغير مستمر. يمكن تفصيل الملابس والبنطلونات المتنوعة المرنة القابلة للتوسع من منطقة الخصر وفقا للبطن وبكل سهولة، كما أنه تواكب صيحات الموضة كل موسم في القصات والألوان.

 

ما هي الأمور التي يجب مراعاتها أثناء اختيار الملابس والأزياء في فترة الحمل، الاقتراحات:

لا يزال بطنك في كبر مستمر. لا تنخدعي بجاذبية المحلات التي تبيع ملابس الحوامل في المنطقة المجاورة لكم من أول يوم تشعرين بعدم قدرتك على ربط أزرار منطقة البطن. قد تكون ملابس الحمل أعلى ثمنا لأنها تبدو للناظر أنا أقصر من الطبيعي. قومي بشراء ما يلزمك فقط عندما يكبر بطنك وعند شعورك بإلزامية ذلك وقدرتك على لبسها. فكما تستطيع غرف تبديل الملابس أن تظهر لك الشكل الذي ترغبين وأنت حامل، فإنها لا تستطيع أن تحدد لكم الكيفية التي ستشعرين بها بالراحة أو أي الملابس ستخفف الحمل عنك. فلا تحدي من نفسك وفقا لملابس الحمل. ارتدِ الملابس التي تناسب من أي مكان كانت. إن أفضل طريقة للحفاظ على مالك هو شراء الملابس العادية وارتدائها في الحمل. قد تكون العديد من الملابس مناسبة للحمل كونها مرتبطة بما يتم تحضيره لذلك الموسم.

 

كوني يقظة بأخذك هذه الأمور في الاعتبار أثناء الشراء. قد تحبين هذه الملابس لليوم والتو ولكن قد لا تريدين ارتداءها بعد الحمل. قد تشعرين برغبة شديدة في استخدام بعض ملابس الحمل وارتداءها بعد الولادة. تلعب الأكسسوارات دورا هاما جدا. فالإكسسوارات تمنح شعورا عند اللمس، في تلك الأوقات التي ما دون الحمل. وكذلك الأمر في فترة الحمل فهي أمر يصنف على أنه أساسي. فالدعم النفسي الذي قد يستمد من حذاء رياضي ملون أو حتى ملابس داخلية أو منديل غريب قد يكون أكبر من ملابس على غالية الثمن وعلى الموضة.

 

يمكن أن تستديني ملابس الحمل أو أن تعطيها كسلفة. اقبلي اقتراحات من تريد أن تعطيك ملابس الحمل الخاصة بها حتى وإن لم تكن من طرازك ملابسك. فعند اللزوم قد تطلبين بلوزة أو فستان واسع أو بنطلون أو إكسسوار كسلفة. أن لم ترغبي في ارتداء ملابس الحمل بعد الولادة قد تقترحين إعطاء ملابس الولادة الخاصة بك لإحدى صديقاتك. وبهذا الشكل تكونين قد وفرت نقودا على نفسك وصديقتك.

 

الرحابة والبرودة أمر هام. فالملابس المصنوعة من القماش الذي يحجز الحرارة (مثل النيلون، مخلق) قد لا تكون اختيارا موفقا في فترة الحمل. الملابس المصنوعة من القماش القطني قد تكون أكثر ملائمة من أجل جسدك الأكثر حرارة والذي يتميز بعمليات أيض نشطة. الملابس الواسعة ناعمة الملمس فاتحة اللون قد تسهل بقاؤكم في رحابة وبرودة. الشورتات غير الطويلة غير الضيقة أكثر راحة من البنطلون. وعندما يبرد الجو فمن الطبيعي ارتداء الملابس فوق بعضها البعض. تتحررين من بعضها عند ارتفاع درجة الحرارة أو عند الدخول إلى الأماكن المغلقة، وترتدينها عن الخروج.

 

اختيار الملابس الداخلية للحوامل

حجم الأثداء في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل يزداد بشكل كبير. فيرجع في هذه المرحلة صدريات لا كبيرة ولا صغيرة الحجم بل مناسبة تماما لحكم الثدي لتكون داعمة لأنسجة الثدي في هذه المرحلة. ينصح في السيدات اللائي يكبر حجم أثدائهم بشكل كبير بأن يستخدم صدريات أثناء النوم أيضا بهدف الدعم والتثبيت. فسبب التشوه في الثدي في مرحلة الحمل هو عدم دعم أنسجة الثدي بالشكل المناسب عندما استلزم ذلك. لا تنسي على الإطلاق بأن أنسجة الثدي إن تشوهت وتغير معالمها لمرة واحدة فإنها من غير الممكن استعادتها مرة أخرى. فالشائع بين العامة هو أن الرضاعة المسؤولة عن تشوه الثدي. وهذه الاعتقاد خاطئ.

 

 

 

 

يرجح اختيار المنتجات غير المخلقة وخاصة القطنية منها عند اختيار الحوامل ملابسهن الداخلية. يجب أن يتم اختيار الملابس الداخلية بحيث أن تكون واسعة فضفاضة بصفة عامة، كما يجب أن نصرف النظر عن فكرة عدم شد مطاط الملابس الداخلية لأن لها تأثيرات سلبية على الدورة الدموية. يمكن تواجد صدريات وملابس داخلية تم صناعتها خصيصا للحوامل في محلات ملابس الحوامل والإكسسوارات. ينصح أن تقوم الحوامل باختيار هذا النوع من الملابس مباشرة.

 

كيف يمكن اختيار الحذاء في الحمل؟ ما هو نوع الحذاء الذي يفضل اختياره من أجل راحة أفضل؟

الأحذية التي يصل ارتفاع كعبها إلى ضعفي ارتفاع قاعدتها قد تكون غير آمنة لمنطقة الظهر، بعكس الأحذية المستقيمة التي تبدو أكثر مناسبة. ستمنع الأحذية المصنوعة من الجلد عدم تهوية اقدامك. كما يجب اختيار الأحذية بدون رباط؛ لصعوبة الأمر في الأشهر المتقدمة للحمل. كما يرجح في أشهر الشتاء الأحذية ذات السحاب.

 

هل هنالك أي مشكلة في استخدام الأحزمة؟ متى يفضل ارتداء الحزام؟

ينصح بارتداء الحزام في حالة الحمل ذي الحجم الكبير، وفي الحمل المتعدد، وفي الحوامل اللائي ولدن أكثر من مرة؛ وذلك بهدف الدعم والتثبيت.  بجانب أنه يمنع ترهل البطن للأسفل وشعور زيادة الضغط، فإن له تأثير مقلل للحمل المتركز على منطقة الخصر. يجب اختيار الأحزمة الخاصة بالحوامل. يمكن تأمينها محليا ولكن يجب مراعاة البحث والاستقصاء